21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

الخارجية البلجيكية | بوروندي و المغرب رفضتا إعادة دوي الجنسية المزدوجة


قال وزير الخارجية فيليب جوفين اليوم الثلاثاء إن دولتين فقط، هما المغرب وبوروندي، رفضتا إعادة الأشخاص ذوي الجنسية المزدوجة  ممن أرادوا العودة إلى بلجيكا بعد وباء "كوفيد 19"، و أكد على ضمان استمرار الجهود لإعادتهم إلى بلجيكا.


أشار وزير الخارجية خلال اجتماع عبر تقنية "فيديو كونفيرونس" مع لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، و المخصصة حصرا  لمناقشة  آثار أزمة (Covid-19) الصحية. أنه تم إعادة أكثر من 5000 مواطن بلجيكي إلى ديارهم منذ 18 مارس، وهو تاريخ بدء الرحلات الجوية التي نظمتها الحكومة الفيدرالية في أكبر عملية نظمتها وزارة الخارجية البلجيكية لإعادة مواطنيها إلى أرض الوطن على الإطلاق.

و قد استأجرت الخارجية البلجيكية حوالي 30 رحلة، و شاركت  في استئجار رحلات أخرى بموجب آلية الحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي لإعادة المواطنين إلى بلدانهم. 
ومع ذلك، اعترف فيليب جوفين أن "العديد" من البلجيكيين "لا يزالون عالقين" في الخارج.

تم استجواب رئيس الدبلوماسية البلجيكية بشكل خاص من قبل العديد من النواب حول وضع ذوي الجنسية المزدوجة المغربية بلجيكية، و العالقين في بلدهم الأصلي، حيث تمنعهم حكومة الرباط من العودة إلى بلجيكا. و قال النواب "نريد أن يتمكن مواطنو دولتنا من العودة إلى البلاد". 

قال فيليب جوفين: في الوقت الحالي هناك رفض واضح من الدولة المغربية، و نحن نعمل على أن يتمكن الجميع من العودة، وأضاف أنه  على اتصال دائم مع  وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة و سفير الرباط لدى بروكسل".

على تويتر