القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر أخبار بلجيكا [LastPost]

بلجيكا | الحكومة توظف محققين لتعقب مصابي فيروس كورونا

بلجيكا | الحكومة توظف محققين لتعقب مصابي فيروس كورونا


تعقب الأشخاص المصابين بفيروس كورونا لضمان إعادة تشغيل الاقتصاد وتخفيف القيود المفروضة بسبب جائحة كورونا، أصبح أولوية من الاولويات التي تسعى الحكومة الفيديرالية في بلجيكا الشروع في تنفيذها.

ألفا محقق سيعملون على مدار الساعة لتنظيم عملية مراقبة الأشخاص المصابين بفيروس كورونا عبر الهاتف و  تتمثل مهمتهم في تحديد الأشخاص الذين يُحتمل أن يكونوا مصابين بالفيروس.

يقول النائب في البرلمان الفديرالي عن حزب الخضر (جيل فاندين بوري) : "إن المحققين سيتصلون بكل شخص مصاب بالفيروس التاجي".

"المحقق سيتصل بكل شخص مصاب بالفيروس.. و سوف يسأله عن الأشخاص الذين اتصل بهم خلال الـ 14 يوما الماضية" مضيفا "لن يتم تداول اسم الشخص سوى على نطاق محدد".

المحققون لن يحددو مكان التقاط العدوى المحتمل أو وقت حدوثها أيضا. هذه الإجراءات تضاف إلى إجراءات أخرى ترتبط أساسا بقواعد السلامة التي وضعتها السلطات للخروج التدريجي من الحجر الصحي.

"من الضروري أن نكون قادرين على تتبع مسار المرض بالتفصيل لأنه بخلاف ذلك، فإننا نخاطر بأن نقع في ذروة جديدة من المرض في غضون بضعة أشهر حينها سوف نضطر إلى العودة إلى تدابير الحجر المنزلي وهذا الأمر لا يحبده أحد".

الإطار التشريعي في بلجيكا لا يعارض الإجراء من أساسه حيث يتم استخدام هذا التتبع لأمراض أخرى، و لا تزال الحكومة تتساءل عن الطرق المناسبة لاستخدام تطبيق على الهواتف المحمولة يرمي إلى تعقب المرض من خلال الأشخاص عبر التتبع الجغرافي فإن تمت الموافقة على الإجراء فإنه سيكون مكملاً للتدابير التي تم وضعها لمواجهة تفشي فيروس كورونا و الذي أودى بحياة 7331‬ شخص في إحصاءات  28 من الشهر الجاري.
هل اعجبك الموضوع :