21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

بروكسل | أطباء سوريون من لاجئين إلى خط المواجهة ضد كورونا.. لإنقاذ الأوروبيين



في مقال بقلم (ويلسون فاش) في صحيفة لوفيغارو الفرنسية، استعرضت الصحيفة عينات من الأطباء السوريين العاملين في بلدان مختلفة من أوروبا، وقالت إنهم يعرضون حياتهم للخطر بالعمل في الصفوف الأمامية في مواجهة جائحة كورونا.

وبدأ المقال بحكاية الطبيب السوري فادي دالاتي (30 عاما) الذي قابلته الصحيفة من وراء قناعه ونظاراته وبدلة الجراح، وهو على خط المواجهة ضد وباء كورونا في مستشفى "سان بيير" في بروكسل الذي يعتبر المركز المرجعي في بلجيكا للأمراض المعدية.

 | الطبيب فادي دالاتي


ويقول فادي إن "بلجيكا كانت هناك بالنسبة لي عندما احتجت إليها حين وصلت عام 2013، وهي الآن بحاجة إلي، لذلك أبذل قصارى جهدي.. أشعر اليوم بأنني بلجيكي.. لا.. أنا بلجيكي"، وذلك ما تشهد به بالفعل لغته الفرنسية الممزوجة بلكنة فلامنغية.

وفي مستشفى آخر بالعاصمة بروكسل، قابلت الصحيفة السوري عبود (27 عاما) الذي يعمل في قسم منتجات التعقيم، وقال لها عن الحجر الصحي في المنازل والشوارع الفارغة إن "هذا يذكرني بسوريا في زمن الحرب".

وقالت الصحيفة إن هذا الشاب القادم من الرقة (المعقل السابق لتنظيم الدولة الإسلامية) فر من بلاده في سبتمبر 2015 عبر تركيا، مرورا باليونان وطريق البلقان، وهو يقول إن "السوريين والعديد من اللاجئين الآخرين العاملين في القطاع الطبي في أوروبا يعرضون حياتهم للخطر"، مضيفا "لو كنت ناشطا من أقصى اليمين، لجعلتني هذه الأزمة أعيد النظر في قناعاتي السياسية".

المصادر| لوفيغارو - الجزيرة.

على تويتر