21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

الشرطة البلجيكية تحذر..غرامة فورية بقيمة 500 يورو لأي تجمع من ثلاثة أشخاص

اخبار بلجيكا |

بعد قرار مجلس الأمن البلجيكي فرض اجراءات حازمة لمنع انتشار الفيروس التاجي في بلجيكا، ستفرض الشرطة أقصى الغرامات اتجاه المواطنين الذين لا يحترمون تدابير الاحتواء وهذا من أجل سلامتهم وسلامة الشعب البلجيكي.  


أمر مختلف قادة الشرطة البلجيكيين صباح اليوم قوات حفض الأمن العام تطبيق نفس القواعد في جميع أنحاء البلاد لتجنب التجمعات. لن يتلقى المخالفون تحذيرًا ولكن سيتم تغريمهم مباشرة: "أولئك الذين يتجولون في تجمعات لثلاثة أفراد في الشارع يخاطرون  بغرامة فورية بقيمة 500 يورو". 

يقول نيكولاس بايلينك رئيس لجنة الشرطة المحلية: "من الواضح أن هذا لا ينطبق على أفراد العائلة نفسها، شريطة أن يكونوا تحت سقف واحد". "نحن هنا نستهدف تجمعات من ثلاثة أشخاص أو أكثر".

وبحسب نيكولاس بايلينك، فقد طلبت الحكومة من الشرطة صراحةً أقصى درجات الحزم في تنفيذ الإجراءات.  لذلك أناشد جميع المواطنين: لا تتجولوا في مجموعات صغيرة في أي مكان ..حتى  في الشاطئ  مثلا، لأنك ستغرم على الفور.  نفس الأمر بالنسبة لأي مجموعة من راكبي الدراجات، حيث  سيجبرون على الاصطفاف، للتحقق من بطاقات الهوية،  تم تحرر غرامات مباشرة لهم.

للقيام بهذ الإجراء، تعتمد الشرطة البلجيكية على المادة 182 من قانون الحماية المدنية. [ لأي عرقلة للقوانين، ينص القانون على غرامات من 26 إلى 500 يورو و بالسجن من 8 أيام إلى 3 أشهر].