21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/

فيروس كورونا في بلجيكا: خبراء الصحة يقدمون مؤشرات تبعث على التفاؤل


قام مركز الأزمات الوطني و وزارة الصحة في بلجيكا  بتقييم تطور الوباء في بلجيكا، و المؤشرات الأولية تبعث على التفاؤل.  


في الساعات الأربع والعشرين الماضية، تم اكتشاف 1.063 مصاب بالفيروس التاجي  Covid-19. ليرتفع عدد المصابين إلى 11899 حالة  في بلجيكا. ومن بين هؤلاء فقد 513 مريضا حياتهم.

أراد فريق خبراء الصحة التابع للحكومة الفديرالية: (بينوا راماكر) و (إيمانويل أندريه) و (إيف ستيفنز) و (ستيفن فان غوت) توضيح بعض النقاط المتعلقة بـ Covid-19 و إدارة الأزمة الحالية في بلجيكا.

لحد الآن، 53٪ من الأسرة شاغرة في العناية المركزة. في كل من مقاطعة والونيا و فلاندر،  كان لا بد من تفعيل خطة لتخصيص و تقاسم  المرضى بين المستشفيات. 

يقول (إيمانويل أندريه)، المتحدث الرسمي باسم الحكومة  لمحاربة كوفيد 19، نقل المرضى إلى المستشفيات سيستمر في الإرتفاع، لكن الخبراء يلاحظون انخفاضًا في شدة الوباء. "نحن لسنا في ذروة الإنخفاض لكننا في نقطة انعطاف منحنى العدوى في بلادنا، وهذا يعني أن قوة الوباء بدأت في التراجع. 

هذه النتائج حصيلة للجهود التي نبذلها مند عدة أيام. هذه علامة مشجعة لكن من الضروري الحفاظ على الجهود المبدولة في الأيام القادمة. 

في الواقع، ليس لأن المنحنى يتراجع  قليلاً اليوم فهذا  يعني أنه  لن يعود للإرتفاع.. إذا قللنا من جهودنا !".

حقيقة أننا وصلنا إلى نقطة انعطاف المنحنى ليست بالأمر الهين بالنسبة للباحثين، لأن المؤشر يوضح  أن المنحنى يسير نحو التقعر (الإنخفاض إلى الذاخل). إنها خطوة أولى تشهد على تباطؤ طفيف في الوباء، و ترمز إلى  بداية انحدار منحنى الفيروس التاجي في بلجيكا.

و لهذا وجب الإستمرار في اتباع نصائح وزارة الصحة و احترام الحجر العام لمحاصرة الوباع  و الخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر الممكنة.