21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/
  • نوفمبر 24, 2019
  • بلجيكا هي واحدة من بلدان أوروبا التي لديها أعلى معدل طلاق: واحد من كل ثلاثة مراهقين والديه منفصلين

    واحد من كل ثلاثة مراهقين والديه مطلقين .  قامت جامعة  UCLouvain بذراسة عن شعور هؤلاء المراهقين :  80٪ منهم  يقولون أنهم راضون عن وضعهم العائلي. و الفضل يرجع  للتقنيات الحديثة التي  جعلت التواصل مع الآباء  أمر سهل.



    "تعد بلجيكا واحدة من الدول الأوروبية التي يوجد فيها أعلى معدلات الطلاق  والانفصال ، والتي ترتبط بحقيقة " أن الأسرة أصبحت  اختيار  و رغبة  إذا كانت العلاقة الزوجية لا تسير  بشكل صحيح ، سنضع حدًا لها بكل  سهولة ، وبدء حياة جديدة مع شخص آخر" ، هكذا تخبرنا (لورا ميرلا) ، عالمة الاجتماع في الأسرة بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجليس.

    في مواجهة هذا الواقع ، تطورت رعاية الأطفال أيضًا. الأم  لم تعد الحل الوحيد. اليوم ، يوجد أربعة من كل 10 أطفال في منزل الأم ، واحد من أصل 10 فقط في منزل الأب. النصف الآخر يتناوب بين بيت الأب و الأم.

    "هذا يعكس من ناحية تطور مكان الآباء في المجتمع. إنهم يستثمرون أكثر فأكثر في رعاية وتعليم أطفالهم. من ناحية أخرى ، قانون عام 2006 الذي شرع   السكن المشترك  و البديل   طالما أن واحدًا من الأبوين على الأقل طالب بذلك  ، وبعد هذا القانون ، فإن عدد كبير من الأسر اختارت  هذه الإقامة البديلة.

    اكتشاف آخر للاستطلاع: أصبحت الشبكات الاجتماعية ضرورية للحفاظ على رابط التواصل مع الأبوين.

    تقول عالمة الاجتماع ان "الشبكات الاجتماعية جزء من الحياة اليومية للأطفال ، ومعظم طلاب المدارس الثانوية لديهم هاتف ذكي".

    تم سؤال الشباب أيضا عن الحياة الزوجية بين الآباء داخل البيت . يشعر 7 من كل 10 مراهقين أن والديهم يتشاجرون كثيرًا وأن الانفصال هو الحل.

    موقع لكل الناطقين باللغة العربية في بروكسل و بلجيكا، الموقع منبر حر لاينتمي لأي مؤسسة إعلامية داخل أو خارج بلجيكا بل هو مبادرة من شباب عربي من بروكسل لنشر أخبارالساعة في بلجيكا، والإطلاع علي كل جديد في بلد الإستقبال مملكة بلجيكا.

    على تويتر

    statcounter