21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/
  • أكتوبر 24, 2019
  • عمدة شارلروا يرفض ترحيل أسرة ألبانية مقيمة في المدينة و يوجه تفسيره القانوني لوزيرة الهجرة

    كرر عمدة شارلروا بول مانييت أنه لن يطلب من شرطة شارلروا طرد عائلة ألبانية استقرت في المدينة لمدة ثماني سنوات. 

    بول مانييت يؤكد ما قاله ليلة الإثنين ويكرر ما قاله هذا الأربعاء: لن أطلب من شرطة شارلروا طرد عائلة ألبانية تعيش في شارلروا لمدة ثماني سنوات.

    بدأ كل شيء ليلة الاثنين في المجلس المحلي حيث أوضح بول ماغنيت، في إجابة لسؤال طرح عليه من قبل حزب PTB، أنه
    طلب من رجال الشرطة عدم تنفيذ أمر طرد عائلة ألبانية.
    هذه العائلة تحظى بدعم كبير مند أسابيع من قبل العديد سكان المدينة.  لكن هذا القرار  من عمدة شارلروا  يثير غضب وزيرة الهجرة و اللجوء "ماجي دي بلوك".  بالنسبة لها، لا يحترم بول مانييت القانون.
    يجيب عمدة شارلروا الوزيرة بالقول خطأ : "أنا أحترم القانون تمامًا. يمنحني القانون سلطة على الشرطة البلدية ويتوقف الأمر لي على تحديد متى يكون هناك خطر الإخلال بالنظام العام و متى أطلب  الشرطة المحلية؟ و في هذه الحالة، بالنسبة لي، لا تشكل العائلة أي تهديد للنظام العام، لذلك لا يوجد سبب لتتدخل الشرطة المحلية".

    يعتقد عمدة شارلروا  أيضًا أن الحكومة الفيدرالية خاطئة في الأهداف، "لسنوات و نحن نطالب الحكومة الفيدرالية بذل كل جهدها  نحو الأشخاص الذين يشكلون تهديدا للسلم و الأمن العام  و الذين يطرحون مشاكل في المدينة علي سبيل المثال تجار المخدرات و الإتجار بالبشر.
    نجد أنه من العبث أن تركز الحكومة  الفيدرالية على العائلات التي
    لا تثير المشاكل، وفي الوقت نفسه، نراها تترك الناس التي تتير المشاكل في الشارع.

    كدليل، يقدم بول مانييت إحصائية تقول أن  ثلاثة في المئة فقط من الأشخاص الذين تم اعتقالهم بسبب الإتجار بالمخدرات  في شارلروا قد رحلوا إلى بلدهم الأصلي.

    ليحضى العمدة بردود أفعال جد ايجابية من كل أطياف المجتمع، و قال أستاذ القانون الدستوري و المحامي "مارك أويتندال":
    في الأسبوع الذي تمر فيه شاحنة تحمل 39 جثة من اللاجئين عبر بلجيكا  "ماغي دي بلوك" تريد طرد عائلة ألبانية استقرت بسلام في شارلروا لمدة 8 سنوات. وبفضل "بول مانييت" لمعارضته  هذا القرار وإظهاره أن هذا البلد يمكن أن يكون أيضا أرض القيم.

    موقع لكل الناطقين باللغة العربية في بروكسل و بلجيكا، الموقع منبر حر لاينتمي لأي مؤسسة إعلامية داخل أو خارج بلجيكا بل هو مبادرة من شباب عربي من بروكسل لنشر أخبارالساعة في بلجيكا، والإطلاع علي كل جديد في بلد الإستقبال مملكة بلجيكا.

    على تويتر

    statcounter