21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/
  • يوليو 12, 2019

  • بلجيكا.. شركة Google تعترف بأن موظفيها يستمعون إلى المحادثات

    في بيان نشرته شركة Google يوم الخميس ،إعترفت الأخيرة ،بأن موظفيها لديهم حق الوصول إلى التسجيلات التي تقوم بها أجهزتها المنزلية الذكية في منازل المستخدمين والتي يتم إرسالها لاحقًا إلى الشركة.

    ويأتي بيان الشركة بعد قيام موظف مجهول بتسريب آلاف الأجزاء الصوتية إلى شبكة VRT NEW الفلمنكية، والتي تم تسجيل بعضها في منازل الأشخاص في فلاندرز، وتم تسجيل 153 منهم دون موافقة المستخدمين.

    في مدونتها ، قالت الشركة إن مساعدها في Google قام بتخزين الأجزاء وأن خبراء اللغة تم تعيينهم لمراجعتها "كجزء من عمل شركة Google لتطوير تكنولوجيا الكلام لمزيد من اللغات".

    على الرغم من أن شركة Google قالت أن الأصوات المسجلة يتم تجريدها من أي معلومات خاصة ،كجزء من عملية المراجعة،
    إلا أن  موقع الأخبار الفلامنكي VRT كان قادر على استخدام المقتطفات المسربة لتعقب المستخدمين وتشغيل الصوت المسجل في منازلهم.

    وقالت الشركة كذلك أنه يمكن للمستخدمين إيقاف تشغيل الإعداد لتخزين الصوت، مضيفة أن المساعدين "أرسلوا الصوت فقط إلى Google" عندما تفاعل المستخدمون معهم مباشرة.

    في حالات نادرة ، قد تواجه الأجهزة التي تحتوي على مساعد Google المدمج ما نسميه " قبولًا خاطئًا "، كما جاء في البيان، في إشارة إلى الحالات التي تكون فيها السماعات الذكية قيد التشغيل دون مطالبتك بذلك.

    وقال البيان: "لدينا عدد من وسائل الحماية لمنع حدوث حالات القبول الخاطئ في منزلك".

    وأضافت الشركة إنها ستتخذ إجراءات ضد الموظف الذي قام بتسريب الملفات الصوتية إلى موقع الأخبار الناطق بالهولندية لانتهاكه “سياسات أمان البيانات” الخاصة بالشركة.

    موقع لكل الناطقين باللغة العربية في بروكسل و بلجيكا، الموقع منبر حر لاينتمي لأي مؤسسة إعلامية داخل أو خارج بلجيكا بل هو مبادرة من شباب عربي من بروكسل لنشر أخبارالساعة في بلجيكا، والإطلاع علي كل جديد في بلد الإستقبال مملكة بلجيكا.

    على تويتر

    statcounter