21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/
  • يوليو 18, 2019

  • بلجيكا.. وفاة 47 بلجيكي خلال عطلاتهم هذا العام لحد الآن

    حسب بيانات التأمين الواردة في وسائل الإعلام المحلية يوم الأربعاء، توفي ما مجموعه 47 مواطناً بلجيكياً في الخارج منذ بداية العام أثناء إجازتهم، وهو رقم يصل إلى ما يقرب من ثلاث وفيات في اليوم.

    آخر وفاة تم الإبلاغ عنها هي وفاة طيار يبلغ من العمر 64 عامًا من أنتويرب، حيث سقطت طائرته الشراعية يوم الثلاثاء ،من مسافة تزيد على ألف متر في جبال الألب الفرنسية ، مما أدى إلى مقتله هو وراكبه الهولندي، 67 عامًا، بينما في نفس اليوم، غرق بلجيكي آخر في بحر هائج في إسبانيا .


    لكن مع بداية موسم العطل فقط، أخبر بعض ممثلي شركات التأمين وسائل الإعلام البلجيكية "أن موجة الوفيات الكبرى لم يحن وقتها بعد" 

    وقال Xavier van Kanigem ، المتحدث باسم المساعدة الأوروبية  (Europe Assistance) في بعض البلدان، إن الجو حار جداً، ومن الأفضل عدم بذل جهود كبيرة، يقول لورنزو ستيفاني، المتحدث باسم وكالة التنقل : "خلال الـ 16 يومًا الأولى من شهر يوليو، شهدنا 29 وفاة، مقابل 27 في نفس الفترة من عام 2018 و 22 عام 2017".

    وقعت العديد من الوفيات في وجهات مميزة من قبل البلجيكيين وهما أسبانيا وفرنسا. لكن هناك أيضا دولا بعيدة. بصرف النظرعن العدد القليل من السيدات، كل الضحايا من الرجال.

    وتختلف أسباب كل حالة وفاة ما بين الحالات الطبية السالف ذكرها إلى الحوادث المرورية، إلى المصطافين الذين يمارسون نشاطًا مفرطاً، على خلاف الذين يبقون بمنازلهم في الغالب.

    وقال المتحدث : "الأشخاص الذين يقررون تسلق جبل أوالذهاب في عطلة تحت أشعة الشمس الحارقة يمكن أن يواجهوا مشاكل طبية بشكل أسرع".

    وأضاف المتحدث، ان موجة الحرارة الأخيرة التي ضربت أوروبا قد تؤدي أيضًا إلي إحداث طفرة في أرقام الوفيات.

    بالإضافة إلى ذلك، توضح الأرقام أن أكثر من 2000 بلجيكي تم نقلهم إلى المستشفى أثناء إجازتهم حتى الآن، بمن فيهم سائح بلجيكي أصيب بجروح خطيرة بعد سقوطه في جرف في إيطاليا.

    ويوضح المتحدث "بالتأكيد، بالإضافة إلى موجة الحر في الدول الجنوبية، نتوقع العديد من طلبات المساعدة الطبية، ولحسن الحظ، لا ينتهي بهم الأمرغالبًا بالموت خلال عطلاتهم، لكن يمكن أن تحدث الوفاة".




    موقع لكل الناطقين باللغة العربية في بروكسل و بلجيكا، الموقع منبر حر لاينتمي لأي مؤسسة إعلامية داخل أو خارج بلجيكا بل هو مبادرة من شباب عربي من بروكسل لنشر أخبارالساعة في بلجيكا، والإطلاع علي كل جديد في بلد الإستقبال مملكة بلجيكا.

    على تويتر

    statcounter