21292215002137220482291613721372864320482500
الرئيسية/المقالات/
  • مايو 27, 2019



  • بلجيكا.. ظهورالنتائج النهائية للإنتخابات البلجيكية وفوزغيرمتوقع لحزب فلامس بلانغ اليميني المتطرف

    في برلمان بروكسيل

    في بروكسيل، حصل  حزب PS على 17 مقعدًا في دائرة برلمان بروكسل ، 4 مقاعد أقل مقارنة بالإنتخابات التشريعية السابقة. 

    Ecolo حصل علي 15 مقعد ( مقابل 8 في عام 2014) علامة علي زيادة كبيرة . 

    حزب MR حصل علي 13 مقعد( مقابل 18 عام 2014). 

    حزب DéFI يحصل علي (10 مقابل 12 في 2014) 

    حزب PTB يحصل علي (10 مقابل 4 في 2014). 

    حزب CDH يحصل علي (6 مقاعد مقابل 9 مقاعد في عام 2014). 

    فاز Groen با 4 مقاعد (مقابل3 في 2014 )


    ليحتفظ N-VA بمقاعده الثلاثة.

    مجلس النواب

    على المستوى الفيدرالي ، فقد حزب N-VA لثمانية مقاعد ولا زال يحتفظ بوضع الحزب الأول في بلجيكا بعدد 25 منتخبًا. 

    سيحتفظ PS أيضا بمركزه الثاني بـ 20 مقعدًا (3 مقاعد أقل من عام 2014) ، 

    متقدّما  علي فلامس بيلانغ الذي حصل علي 18 مقعدًا ، و( 13 مقعدًا أكثرمن 2014 ) ليكون حزب المفاجئة وحديث الساعة في كل ربوع المملكة وأوروبا.

    حزب  MR هو الحزب الثاني الناطق بالفرنسية في مجلس النواب حيث يحصل على 14 مقعدًا (6 مقاعد أقل) ، 

    متقدماً على Ecolo الذي حصل على 13 مقعدًا (7 مقاعد أكثر من 2014). وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن عدد المقاعد المخصصة ل  CDH هي 5 مقاعد (مقابل 9 في 2014)  ، بينما يحتفظ DéFI بمقعدين.

    في عام 2014 ، دخل حزب MR وهوالطرف الوحيد الناطق بالفرنسية بأغلبية فدرالية إلى جانب N-VA ، و CD & V و Open Vld.  ووفقًا لرئيس الوزراء ، فإن الليبراليين  حصلوا علي المرتبة الثانية في والونيا كما في بروكسل ، ومع  حزب Open Vld يمكننا تشكيل أول كثلة سياسية في مجلس النواب.


    في أعقاب ظهور النتيجة في إقليم الفلاندرز، والتي تفيد بفوز حزب الــ N-VA بأغلبية الاصوات لم يقم زعيم الحزب بارت دي ويفر بإغلاق مسألة فرض “التطويق” حول حزب VB .

    وقال دي ويفر إنه سيلتقي برئيس الحزب اليميني VB ، توم فان جريكين ، ليرى كيف يمكن التباحث مع حزبه في المستقبل.

    سياسة”التطويق” هي ​​ممارسة سياسية بلجيكية تأسست عام 1992 بين الأحزاب السياسية الفلمنكية ، بمبادرة من زعيم البيئة الفلمنكية خوسيه جيزيلز ، تهدف إلى استبعاد الأحزاب السياسية اليمينية المتطرفة من أي أغلبية سياسية.

    وفي مقابلة تلفزيونية قال دي ويفر مساء الاحد : “سأستمع إلى رئيم  VB ، توم فان جريكين ، وسنرى كيف التطورات ” .

    وأوضح دي ويفر : “لم أشترك مطلقًا في تطويق حزب فلامس بيلانغ ولم أكن أبدًا من المعجبين بهذه السياسة. لكنني لم أكن أبدًا من المعجبين بأسلوب الحزب ، وبعض شخصياته ومواقفه المبالغ فيها. هذان الأمرين ، "اللذان كانا واضحين أمس واليوم أيضا"، 

    من أجل تشكيل حكومة أغلبية فلمنكية ، سيقوم دي ويفر بدعوة جميع الأطراف للمناقشة.

    وقال دي ويفر “الناخبون الفلمنكيون يستحقون الاحترام. إن فتح وإغلاق الأبواب ليلة الانتخابات يبدو سخيفا للغاية بالنسبة لي. الوضع معقد بالفعل بما فيه الكفاية”.

    "قالت الزعيمة الليبرالية الفلمنكية Gwendolyn Rutten في خطابها الانتخابي أن حزبها Open VLD لن يعمل مع اليمين المتطرف الفلمنكي وTom Van Grieken زعيم حزب فلامس بيلانغ ، الفائز في الانتخابات العامة 2019 ، لأن قيم حزب الأخير تتعارض مع القيم الليبرالية".

    بينما أصبح حزب “فلامس بيلانغ” واضح الآن بأنه الوصيف الأول بعد حزب N-VA في إقليم فلاندرز – قام العديد من السياسيين الليبراليين بمهاجمة فكرة ازالة الطوق الذي ضُرب حول حزب اليمين المتطرف، كما أشارت السيدة Rutten بأن هذا لن يحدث.

    ووفقاً للسيدة Rutten : “يجب أن نحترم النتيجة ، لكننا لن نعمل مع فلامس بيلانغ أبدًا لأن قيمنا تتعارض مع قيمهم . سوف نستمر في النظال من أجل بلدنا.

    المهمة الأكثر أهمية هي السير قدما نحو استعادة إيمان المواطنين بالسياسة. يجب أن نفعل هذا بناءً على القيم الليبرالية التي سندافع عنها أكثر من أي وقت مضى. ”

    وأضافت :”نحن وما زلنا حزبًا يؤمن بالتفاؤل والأمل والتعاون”.

    قالت زعيمة حزب الخضر أن النتائج مرضية وأننا حققنا الرهان بصفة كبيرة بهذا الفوز


    قال رئيس الحزب اليميني المتطرف فلامس بيلانغ “Tom Van Grieken” إنه يريد أن يفعل كل ما هو ممكن لكسر"التطويق" وبما حصلنا عليه من نتائج في الإنتخابات فقد تلقينا تفويضاً من الناخبين ، وسأكون مقصرا إذا لم أحاول اليوم القيام به كل ما بوسعي لتحقيقه “.


    توقع حزب Van Grieken إحراز تقدم ولكن ليس بهذه القوة ولا النتائج التي أبهرت الجميع ، وقال لصحيفة دي أوستند اليوم التالي للانتخابات التي شهدت فوزالحزب اليميني المتطرف بنسبة 18.5 في المائة من الأصوات في فلاندرز “هذا يتجاوز أعلى توقعاتنا. فبالنسبة لـ 13 أو 14 في المائة ، كنت سأكون رئيسًا سعيدًا”.

    وقال ” Van Grieken” “عندما ترى هذه النتيجة ، لا يمكنك الاختباء خلف الطوق. يجب أن أبذل قصارى جهدي لكسره”. وأضاف “السكان سئموا من الطوق. إذا تجاهلت هذه الإشارة من الناخبين ، فأنت لست ديمقراطيا”.

    وأضاف Van Grieken إنه مستعد من أجل المفاوضات الحكومية ، بعبارة وضع الماء في الخمر، ولكن ليس على “النقاط الثابتة”.

    لقد ممدنا أيدينا مرة أخرى إلى N-VA ،لأنه وافق على المشاورات مع الجميع من حيث المبدأ.


    موقع لكل الناطقين باللغة العربية في بروكسل و بلجيكا، الموقع منبر حر لاينتمي لأي مؤسسة إعلامية داخل أو خارج بلجيكا بل هو مبادرة من شباب عربي من بروكسل لنشر أخبارالساعة في بلجيكا، والإطلاع علي كل جديد في بلد الإستقبال مملكة بلجيكا.

    على تويتر

    statcounter